السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة نرجو من جميع الاعضاء اللتزام بقوانين المنتدى وعدم نشر برنامج او فلم او اغنية او اي شئ له حقوق ملكية كما يمنع نشر السيريالات والكراكات للبرامج ومن يخالف تلك التعليمات سيتم حظر حسابة للابد والسلام عليكم ورحمة الله

أذكر أسماء النبي التي وردت في القرآن والسنة

0 تصويتات
سُئل أكتوبر 26، 2015 في تصنيف السيرة النبوية بواسطة مجهول

6 إجابة

0 تصويتات
تم الرد عليه أكتوبر 31، 2015 بواسطة مجهول
 
أفضل إجابة
ثبت في الكتاب والسنة بعض الأسماء الصريحة للنبي صلى الله عليه وسلم ، فقد سمي في القرآن الكريم بـ : " محمد "، و " أحمد "، وجاء في أحاديث صحيحة أنه له أسماء عدة
، هي: ( إِنَّ لِي أَسْمَاءً : أَنَا مُحَمَّدٌ ، وَأَنَا أَحْمَدُ ، وَأَنَا الْمَاحِي الَّذِي يَمْحُو اللَّهُ بِيَ الْكُفْرَ ، وَأَنَا الْحَاشِرُ الَّذِي يُحْشَرُ النَّاسُ عَلَى قَدَمَيَّ ، وَأَنَا
الْعَاقِبُ الَّذِي لَيْسَ بَعْدَهُ أَحَدٌ )
البخاري (4896) ومسلم (2354)
وعَنْ أَبِي مُوسَى الْأَشْعَرِيِّ قَالَ: ( كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُسَمِّي لَنَا نَفْسَهُ أَسْمَاءً فَقَالَ : أَنَا مُحَمَّدٌ ، وَأَحْمَدُ ، وَالْمُقَفِّي ،
وَالْحَاشِرُ ، وَنَبِيُّ التَّوْبَةِ ، وَنَبِيُّ الرَّحْمَةِ )
رواه مسلم (2355) .
وفي بعض الأحاديث ما ظاهره تحديد عدد الأسماء ، ففي صحيح البخاري (3532) عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ عَنْ أَبِيهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( لِي خَمْسَةُ أَسْمَاءٍ : أَنَا مُحَمَّدٌ ، وَأَحْمَدُ ، وَأَنَا الْمَاحِي الَّذِي يَمْحُو اللَّهُ بِي الْكُفْرَ ، وَأَنَا الْحَاشِرُ الَّذِي يُحْشَرُ النَّاسُ عَلَى قَدَمِي ،
وَأَنَا الْعَاقِبُ ) .
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله : وَالَّذِي يَظْهَر أَنَّهُ أَرَادَ أَنَّ لِي خَمْسَة أَسْمَاء أَخْتَصّ بِهَا ، لَمْ يُسَمَّ بِهَا أَحَد قَبْلِي , أَوْ مُعَظَّمَة ، أَوْ مَشْهُورَة فِي الْأُمَم
الْمَاضِيَة , لَا أَنَّهُ أَرَادَ الْحَصْر فِيهَا .
وَقِيلَ : الْحِكْمَة فِي الِاقْتِصَار عَلَى الْخَمْسَة الْمَذْكُورَة فِي هَذَا الْحَدِيث أَنَّهَا أَشْهَر مِنْ غَيْرهَا مَوْجُودَة فِي الْكُتُب الْقَدِيمَة وَبَيْن الْأُمَم السَّالِفَة
0 تصويتات
تم الرد عليه أكتوبر 26، 2015 بواسطة مجهول
1-طه
2-المصطفى
3-يس
0 تصويتات
تم الرد عليه نوفمبر 14، 2015 بواسطة مجهول
محمد    احمد    الماحي     الحاشر      العاقب     المقفى      شاهداً    
 مبشراً     ونذير    الفاتح  
طه        يس     المختار          
0 تصويتات
تم الرد عليه نوفمبر 19، 2015 بواسطة مجهول
في ذكر أسمائه صلوات الله عليه فمنها: ما جاء به التنزيل وهو: الرسول، النبي، الامي: في قوله: (الذين يتبعون الرسول النبي الامي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في
التوراة والإنجيل) (1). والمزمل والمدثر: في قوله تعالى: (يا أيها المزمل) (2) (يا أيها المدثر) (3). والنذير المبين: في قوله تعالى: (قل اني انا النذير المبين) (4). وأحمد: في قوله تعالى: (ومبشرا برسول
يأتي من بعدي اسمه أحمد) (5). ومحمد: في قوله تعالى: (محمد رسول الله) (6). والمصطفى: في قوله تعالى: (الله يصطفي من الملائكة رسلا ومن الناس) (7).
(1) الأعراف 7: 157. (2) المزمل 73: 1. (3) المدثر 74: 1. (4) الحجر 15: 89. (5) الصف 61: 6. (6) الفتح 4 8: 29. (7) الحج 22: 7
والكريم: في قوله تعالى: (إنه لقول رسول كريم) (1). وسماه سبحانه نورا: في قوله: (قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين) (2). ونعمة: في قوله تعالى: (يعرفون نعمة الله ثم ينكرونها) (3). ورحمة: في قوله تعالى:
(وما ارسلناك إلا رحمة للعالمين) (4). وعبدا: في قوله تعالى: (نزل الفرقان على عبده) (5). وؤوفا رحيما: في قوله: (بالمؤمنين رؤف رحيم) (6). شاهدا، ومبشرا، ونذيرا، وداعيا: في قوله تعالى: (انا ارسلناك شاهدا
ومبشرا ونذيرا * وداعيا إلى الله باذنه وسراجا منيرا) (7). وسماه منذرا: في قوله تعالى: (انما انت منذر) (8). وسماه عبد الله: في قوله تعالى: (وانه لما قام عبد الله يدعوه كادوا يمونون عليه لبدا) (9).
وسماه مذكرا: في قوله تعالى: (انما انت مذكر)، (10،. وسماه طه، ويس.
(1) التكوير 81: 19. (2) المائدة 5: 15. (3) النحل 16: 83. (4) الأنبياء 21: 107. (5) الفرقان 25: 1. (6) التوبة 9: 128. (7) الأحزاب 33: 4 5 - 4 6. (8) الرعد 7: 13. (9) الجن 72: 19. (10) الغاشية 88:
21.
---
ثبت في الكتاب والسنة بعض الأسماء الصريحة للنبي صلى الله عليه وسلم ، فقد سمي في القرآن الكريم بـ : " محمد "، و " أحمد "، وجاء في أحاديث صحيحة أنه له أسماء عدة ، هي: ( إِنَّ لِي أَسْمَاءً : أَنَا
مُحَمَّدٌ ، وَأَنَا أَحْمَدُ ، وَأَنَا الْمَاحِي الَّذِي يَمْحُو اللَّهُ بِيَ الْكُفْرَ ، وَأَنَا الْحَاشِرُ الَّذِي يُحْشَرُ النَّاسُ عَلَى قَدَمَيَّ ، وَأَنَا الْعَاقِبُ الَّذِي لَيْسَ بَعْدَهُ
أَحَدٌ )
البخاري (4896) ومسلم (2354)
وعَنْ أَبِي مُوسَى الْأَشْعَرِيِّ قَالَ: ( كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُسَمِّي لَنَا نَفْسَهُ أَسْمَاءً فَقَالَ : أَنَا مُحَمَّدٌ ، وَأَحْمَدُ ، وَالْمُقَفِّي ،
وَالْحَاشِرُ ، وَنَبِيُّ التَّوْبَةِ ، وَنَبِيُّ الرَّحْمَةِ )
رواه مسلم (2355) .
وفي بعض الأحاديث ما ظاهره تحديد عدد الأسماء ، ففي صحيح البخاري (3532) عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ عَنْ أَبِيهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( لِي خَمْسَةُ أَسْمَاءٍ : أَنَا مُحَمَّدٌ ، وَأَحْمَدُ ، وَأَنَا الْمَاحِي الَّذِي يَمْحُو اللَّهُ بِي الْكُفْرَ ، وَأَنَا الْحَاشِرُ الَّذِي يُحْشَرُ النَّاسُ عَلَى قَدَمِي ،
وَأَنَا الْعَاقِبُ ) .
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله : وَالَّذِي يَظْهَر أَنَّهُ أَرَادَ أَنَّ لِي خَمْسَة أَسْمَاء أَخْتَصّ بِهَا ، لَمْ يُسَمَّ بِهَا أَحَد قَبْلِي , أَوْ مُعَظَّمَة ، أَوْ مَشْهُورَة فِي الْأُمَم
الْمَاضِيَة , لَا أَنَّهُ أَرَادَ الْحَصْر فِيهَا .
وَقِيلَ : الْحِكْمَة فِي الِاقْتِصَار عَلَى الْخَمْسَة الْمَذْكُورَة فِي هَذَا الْحَدِيث أَنَّهَا أَشْهَر مِنْ غَيْرهَا مَوْجُودَة فِي الْكُتُب الْقَدِيمَة وَبَيْن الْأُمَم السَّالِفَة
0 تصويتات
تم الرد عليه نوفمبر 21، 2015 بواسطة مجهول
(بالمؤمنين رؤف رحيم)
0 تصويتات
تم الرد عليه نوفمبر 22، 2015 بواسطة مجهول
محمد احمد طه مصطفى
مرحبًا بك إلى اسئلة واجوبة، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...