السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة نرجو من جميع الاعضاء اللتزام بقوانين المنتدى وعدم نشر برنامج او فلم او اغنية او اي شئ له حقوق ملكية كما يمنع نشر السيريالات والكراكات للبرامج ومن يخالف تلك التعليمات سيتم حظر حسابة للابد والسلام عليكم ورحمة الله

أي الاعمال الصالحة أكثر أجراً... في العشر الاوائل من ذي الحجة ؟

0 تصويتات
سُئل أكتوبر 28، 2015 في تصنيف سوريا بواسطة أخزم (149,980 نقاط)

(1) ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام يعني أيام العشر قالوا يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله قال ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء
(2) قلنا : يا رسول الله ! ما هذه الأضاحي ؟ قال : سنة أبيكم إبراهيم عليه السلام ، قال : قلنا : فما لنا فيها ؟ قال : بكل شعرة حسنة ، قال : قلنا : يا رسول الله ! فالصوف ؟ قال : بكل شعرة من الصوف
حسنة
(3) سئل النبي صلى الله عليه وسلم : أي العمل أحب إلى الله ؟ قال : ( الصلاة على وقتها ) . قال : ثم أي ؟ قال : ( ثم بر الوالدين ) . قال : ثم أي ؟ قال : ( الجهاد في سبيل الله ) . قال : حدثني بهن ، ولو
استزدته لزادني

9 إجابة

0 تصويتات
تم الرد عليه نوفمبر 16، 2015 بواسطة جواد (153,540 نقاط)
 
أفضل إجابة
جزاك الله خيرا وجعله في ميزان حسناتك
0 تصويتات
تم الرد عليه أكتوبر 29، 2015 بواسطة تالة (148,890 نقاط)
بارك الله فيك , و جعلها فى ميزان حسناتك .. و كل عام و انت بخير و سعاده .
0 تصويتات
تم الرد عليه أكتوبر 29، 2015 بواسطة الغازلة (154,830 نقاط)
انقله لكم /
* حافز لاغتنام العشر بالأعمال الصالحة :
قال صلى الله عليهم وسلم ( ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام ، يعني أيام العشر... الحديث عند البخاري .
قال ابن رجب رحمه الله في لطائف المعارف ( وقد دل هذا الحديث على أن العمل في أيامه أحب إلى الله من العمل في أيام الدنيا من غير استثناء شيء منها . وإذا كان أحب إلى الله فهو أفضل عنده ).
* قاعدة موسمية ينبغي لمحب فعل الخير أن يغتنمها :
قال ابن رجب رحمه الله ( واعلم أن مضاعفة الأجر للأعمال تكون بأسباب منها المكان المعمول فيه ذلك العمل كالحرم ، ولذلك تضاعف الصلاة في مسجدي مكة والمدينة ...... ومنها شرف الزمان كشهر رمضان وعشر ذي الحجة
)
* فهل من مشمر في هذه العشر المباركة :
نصيحة أخوية لنجاح برنامج العشر:
أ‌- حاول أن تفرغ نفسك من الشواغل والالتزامات الأخرى وليكن همك الطاعة والتعبد لله تعالى في هذه العشر .
ب‌- أشعر من حولك من الناس بحرصك على استغلال العشر في فعل الخير والعمل الصالح ، ولك اجر الاقتداء إن شاء الله .
ج- تذكر عمل اجر وثواب هذه الإعمال الصالحة العشر لتجد لذة كل عمل تفعله في رضاه .
د- اغتنم نهار هذه العشر ما استطعت إلى ذلك سبيلا فلعلها هي المقصودة في قوله صلى الله عليه وسلم (ما من ايام من العمل الصالح .... )
البرنامج التعبدي والخيري المقترح لمن أدرك العشر :
الطريقة الأولى : الإكثار من تلاوة القران الكريم وأهديك ثلاث طرق للتنفيذ :
الأولى : لكل يوم من العشر جزء كامل .
الثانية : لكل يوم من العشر جزءان.
الثالثة : ختم القران في هذه العشر .
الطريقة الثانية : ممارسة التبكير إلى الصلوات الخمس في المسجد والانشغال بالطاعات التالية :
أ‌- الدعاء ومنه ((سؤال الله العفو والعافية في الدنيا والآخرة))
ب‌- ذكر الله تعالى ومنه الإكثار من قول ((سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم فهي ثقيلة في الميزان))
ج- قراءة شيء من القران الكريم . والجمع بينهما حسن وممكن .
الطريقة الثالثة :صلوات لا تغفل عنها طوال العشر :
1- ركعتا الضحى . 2- صلاة الوتر . 3- ركعتا ما بعد الوضوء. 4- الصلاة القبلية والبعدية للصلوات الخمس والاستعداد لصلاة الجمعة.
الطريقة الرابعة : إحياء هذه الساعات الثلاث بالذكر والدعاء والاستغفار والصلاة وقراءة القران وهي:
الساعة الأولى : قبل طلوع الفجر – وخاصة الاستغفار .
الساعة الثانية : بعد صلاة الصبح إلى طلوع الشمس ومنه أذكار بداية اليوم .
الساعة الثالثة : بعد صلاة المغرب إلى صلاة العشاء .
اقترح عليك أخي المسلم إن تحيي هذه الساعات في بيت من بيوت الله تعالى (المسجد).فتكسب دعاء الملائكة المقربين ((اللهم اغفر له اللهم ارحمه)) .
الطريقة الخامسة : ذكر من حولك من الأهل والأقارب والأصدقاء بفضائل الأعمال الصالحة في هذه العشر و لك اجر التذكير فالذكرى تنفع المؤمنين . (استخدم الجوال أو البريد الالكتروني لتنفيذ هذه الطريقة )
الطريقة السادسة : صيام أكثر العشر باستثناء يوم العيد فان الصيام لا مثل له في الآجر
(الصيام لي وانأ اجزي به) رواه البخاري .
الطريقة السابعة : احرص على الكلام الذي ترجو ثوابه عند الله :
تهليله وتحميده وتكبير وتسبيح وحوقلة واستغفار وكلمة طيبه وقول معروف وإنكار منكر والصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم و أصلاح المجتمع ...الخ . فكان النبي عليه الصلاة والسلام لا يتكلم الا بما
يرجو ثوابه . قال الله تعالى (لا خير في كثير من نجواهم )
الطريقة الثامنة : اختر يوما من العشر وقتا من اليوم وزر المقبرة وتأمل في أحوال الموتى وسلم وادع لهم وسوف تجد النتيجة . (الحماس لفعل الطاعات أكثر)
الطريقة التاسعة : الإكثار من قول (لا اله إلا الله والحمد لله والله اكبر) في سائر ايام العشر سواء كنت لوحدك بين اهلك في سيارتك أو بين أصحابك ...الخ.
الطريقة العاشرة :الحرص على الصيام يوم عرفه فانه يكفر سنتين من الخطايا والذنوب مع وضع برنامج عبادي منذ أن تصبح إلى إن تمسي مليء بالطاعة والنفع الكثير (جدول يوم عرفة).
الطريقة الحادية عشرة : تفطير بعض الصائمين يوم عرفه و لك مثل أجور صيامهم دون إن ينقص ذلك من أجورهم شيئا واقترح عليك تفطير 1- جماعة المسجد – الأقارب – الأصدقاء – الوافدين من الجاليات المسلمة
(فطر ولو شخصا واحدا)
الطريقة الثانية عشر : احصر بعض الأقارب والأرحام وقم بزيارتهم وتذاكر معهم الأمور التالية :
1- فضل الأعمال الصالحة في هذه العشر .
2- فضل صيام يوم عرفة .
3- توزيع هذا البرنامج عليهم .
4- توزيع كتيب أو شريط أو مطويات تتعلق بأعمال الخير .
الطريقة الثالثة عشر : (فكره مثالية) اختر من الطاعات والعبادات ما تستطيع أن تمارسه خلال هذه الأيام المباركة ثم اعمل بها ما استطعت إلى ذلك سبيلا . استعن بكتاب : المتجر الرابع في ثواب العمل الصالح أو
كتاب الترقيب والترهيب للمنذري (وعلى المسلم أن يختار من وجوه الخير والطاعة ما يكون أكثر ثوابا عند الله )
الطريقة الرابعة عشرة : أبدا يومك بصدقة لتحضى بدعاء الملكين ليكن لك في كل يوم من ايام العشر صدقة تفرح بها فقير أو مسكيناً أو محتاجاً .
الطريقة الخامسة عشرة : اغتنم أي فرصة خير سانحة لك في هذه العشر بل اصنع أنت فرص الخير
(حضور جنازة والصلاة عليها ، دعوة إلى الله ، أطعام الطعام ...)
الطريقة السادسة عشرة : التأدب بآداب العيد ،ومنها التطيب والتجمل . لبس الجديد . إظهار الفرح . التوسعة على العيال التكبير والتهليل والتحميد دبر الصلوات الخمس .
الطريقة السابعة عشرة : وأخيرا استصحب نية الخير والعمل الصالح طوال هذه العشر فأنت بخير ما دمت تنوى الخير وكن سببا في فعل الطاعة أو اعن عليها يحصل لك الأجر كما لو با شرتها.
فكرتان للجادين:
• اختر حديثاً نبوياً واحداً فقط وقم بتطبيقه خلال هذا اليوم .ما رأيك أن تختار 360 حديثاً وتضعه في مفكرتك السنوية وتطبق كل يوم حديثاً نبوياً شريفاً.
• لا تترك ما اعتدته من عبادة أو خير فتحرم نفسك الأجر وتكون ممن انشغل قلبه عن الله .
وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين
(علماً أن أيام العشر بدأت يوم الجمعة الماضية )
0 تصويتات
تم الرد عليه أكتوبر 30، 2015 بواسطة نرمين (149,350 نقاط)
مشاريع احياء العشر اوائل من ذى الحجة
هل تعلم؟
• ان هذه الايام اقسم الله بها فى سورة الفجر
• ان هذه الايام العمل فيها كقدر غزوة فى سبيل الله
• ان هذه الايام يضاعف فيها العمل الى 700 ضعف(ان التسبيحة=700)د
• ان الصيام فيهن يباعد بينك وبين النار 630 سنة لان من صام يوما فى سبيل الله باعد الله بينه وبين النار 70 خريفا
• المشروعات
• اولا(حج بقلبك)
الالتزام بدعاء (اللهم قد حبسنا العذر فلا تحرمنا الاجر)
تذهب مع الحجاج بالدعاء عند كل منسك يذهبون اليه
-عند الذهاب الى عرفات.....التزم الدعاء(اللهم لاتحرمنا منك ولا تقطعنا عنك)
-عند الذهاب الى المزدلفة.....نتقرب الى الله باى طاعة
-عند رمى الجمرات.....نكثر الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم
-عند حلق الرأس....الدعاء(اللهم لاتجعل الدنيا اكبر همناولا مبلغ علمنا
• ثانيا(اعمال توازى الحج)
-الجلوس بعد الفجر للشروق(جلسة الضحى)
-الحرص على صلاة الجماعة للرجال والصلاة اول الوقت للنساء
-الحرص على الذكر بعد كل صلاةلانها فى هذه الايام افضل من من قراءة القران
-اصلاح الفرائض من صلاة وحجاب وارحام (ارى الله من نفسك خيرا)
-الاكثار من سبحان الله والحمدلله ولا اله الا الله والله اكبر ثم الاستغفار للمؤمنين والمؤمنات
• ثالثا (احياء سنة مهجورة)
وهى التكبير من اول يوم فى ذى الحجة الى ايام التشريق
• رابعا(الصيام)
صيام العشر ماعدا اول ايام العيد والاجر يوم عرفةمضاعف
• خامسا(النصف مليون حسنة)
بعمل ختمة قرآن  ونلتزم بالدعاء يوم عرفة من الالعصر الى المغرب(لا اله الا الله)
• سادسا(ثروة اكثر من 30مليون حسنة)
وذللك بقيام الليل كل يوم بالف ايه حتى تصبح من المقنطرين وذللك بجزء عم وتبارك 5ايات=1000وقيام ليلة عرفة ب10,000يوم واى يوم فى ذى الحجة بالف يوم فى الثواب
• سابعا(مفاتيح الفرج)
بعمل صدقة جارية او الدعوة الى الله ولو بتوزيع كتاب حصن المسلم-افطار صائم واى عمل صالح
• ثامنا(الفرص الذهبية)
-المحافظة على صلاة النوافل12 ركعة
-بناء قصور فى الجنة بقراءة سورة الاخلاص 10مرات فأكثر
- قضاء يوم فى الجنة وذلك ب(صيام-زيارة مريض-اطعاممحتاج-المشى وراء جنازة)
ويوم عرفة يوم العتق من النار نلتزم بالدعاء(اللهم اعتق رقابنا من النار)
اللهم تقبل منا وارزقنا حبك وحب من احبك زوحب عمل يقربنا الى حبك
0 تصويتات
تم الرد عليه أكتوبر 30، 2015 بواسطة رمزي (156,260 نقاط)
كل عام وانت بخير والجميع ،،،
0 تصويتات
تم الرد عليه نوفمبر 4، 2015 بواسطة دانية: (161,770 نقاط)
جزاك الله خير وكتر من امثالك
0 تصويتات
تم الرد عليه نوفمبر 9، 2015 بواسطة ذات السمرة (151,370 نقاط)
جزاك الله خير وكتر من امثالك
0 تصويتات
تم الرد عليه نوفمبر 16، 2015 بواسطة رائحة قوية (161,360 نقاط)
انقله لكم..
من مواسم الطاعة العظيمة العشر الأول من ذي الحجة ، التي فضلها الله تعالى على سائر أيام العام ؛ فعن ابن عباس رضي الله عنهما ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى
الله منه في هذه الأيام العشر . قالوا ولا الجهاد في سبيل الله !! قال : ولا الجهاد في سبيل الله ، إلا رجل خرج بنفسه وماله ولم يرجع من ذلك بشيء ) أخرجه البخاري 2/457 .
وعنه أيضا ، رضي الله عنهما ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ما من عمل أزكى عند الله عز وجل ، ولا أعظم أجرا من خير يعمله في عشر الأضحى . قيل : ولا الجهاد في سبيل الله ؟ قال : ولا الجهاد في سبيل
الله عز وجل ، إلا رجل خرج بنفسه وماله ، فلم يرجع من ذلك بشيء ) رواه الدارمي 1/357 وإسناده حسن كما في الإرواء 3/398 .
فهذه النصوص وغيرها تدل على أن هذه العشر أفضل من سائر أيام السنة من غير استثناء شيء منها ، حتى العشر الأواخر من رمضان . ولكن ليالي العشر الأواخر من رمضان أفضل من ليالي عشر ذي الحجة ، لاشتمالها على
ليلة القدر ، التي هي خير من ألف شهر . انظر تفسير ابن كثير 5/412
فينبغي على المسلم أن يستفتح هذه العشر بتوبة نصوح إلى الله ، عز وجل ، ثم يستكثر من الأعمال الصالحة ، عموما ، ثم تتأكد عنايته بالأعمال التالية :
1- الصيام
فيسن للمسلم أن يصوم تسع ذي الحجة . لأن النبي صلى الله عليه وسلم حث على العمل الصالح في أيام العشر ، والصيام من أفضل الأعمال . وقد اصطفاه الله تعالى لنفسه كما في الحديث القدسي : " قال الله : كل عمل
بني آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به " أخرجه البخاري 1805
وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة . فعن هنيدة بن خالد عن امرأته عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة ويوم عاشوراء وثلاثة أيام
من كل شهر . أول اثنين من الشهر وخميسين " أخرجه النسائي 4/205 وأبو داود وصححه الألباني في صحيح أبي داود 2/462 .
2- الإكثار من التحميد والتهليل والتكبير :
فيسن التكبير والتحميد والتهليل والتسبيح أيام العشر . والجهر بذلك في المساجد والمنازل والطرقات وكل موضع يجوز فيه ذكر الله إظهارا للعبادة ، وإعلانا بتعظيم الله تعالى .
ويجهر به الرجال وتخفيه المرأة
قال الله تعالى : ( ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الأنعام ) الحج/28 . والجمهور على أن الأيام المعلومات هي أيام العشر لما ورد عن ابن عباس رضي الله عنهما : (
الأيام المعلومات : أيام العشر )
وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد ) أخرجه احمد
7/224 وصحح إسناده أحمد شاكر .
وصفة التكبير : الله أكبر ، الله أكبر لا إله إلا الله ، والله أكبر ولله الحمد ، وهناك صفات أخرى .
والتكبير في هذا الزمان صار من السنن المهجورة ولاسيما في أول العشر فلا تكاد تسمعه إلا من القليل ، فينبغي الجهر به إحياء للسنة وتذكيرا للغافلين ، وقد ثبت أن ابن عمر وأبا هريرة رضي الله عنهما كانا
يخرجان إلى السوق أيام العشر يكبران ويكبر الناس بتكبيرهما ، والمراد أن الناس يتذكرون التكبير فيكبر كل واحد بمفرده وليس المراد التكبير الجماعي بصوت واحد فإن هذا غير مشروع .
إن إحياء ما اندثر من السنن أو كاد فيه ثواب عظيم دل عليه قوله صلى الله عليه وسلم : ( من أحيا سنة من سنتي قد أميتت بعدي فإن له من الأجر مثل من عمل بها من غير أن ينقص من أجورهم شيئا ) أخرجه الترمذي
7/443 وهو حديث حسن لشواهده .
3- أداء الحج والعمرة
إن من أفضل ما يعمل في هذه العشر حج بيت الله الحرام ، فمن وفقه الله تعالى لحج بيته وقام بأداء نسكه على الوجه المطلوب فله نصيب - إن شاء الله - من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( الحج المبرور ليس
له جزاء إلا الجنة ).
4- الأضحية :
ومن الأعمال الصالحة في هذا العشر التقرب إلى الله تعالى بذبح الأضاحي واستسمانها واستحسانها وبذل المال في سبيل الله تعالى .
وهناك أعمال أخرى يستحب الإكثار منها في هذه الأيام بالإضافة إلى ما ذكر، نذكر منها على وجه التذكير ما يلي:
قراءة القرآن وتعلمه، والإستغفار، وبر الوالدين، وصلة الأرحام والأقارب، وإفشاء السلام وإطعام الطعام، والإصلاح بين الناس، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وحفظ اللسان والفرج، والإحسان إلى الجيران،
وإكرام الضيف، والإنفاق في سبيل الله، وإماطة الأذى عن الطريق، والنفقة على الزوجة والعيال، وكفالة الأيتام، وزيارة المرضى، وقضاء حوائج الإخوان، والصلاة على النبي ، وعدم إيذاء المسلمين، والرفق بالرعية،
وصلة أصدقاء الوالدين، والدعاء للإخوان بظهر الغيب، وأداء الأمانات والوفاء بالعهد، والبر بالخالة والخال، وإغاثة الملهوف، وغض البصر عن محارم الله، وإسباغ الوضوء، والدعاء بين الأذان والإقامة، وقراءة سورة
الكهف يوم الجمعة، والذهاب إلى المساجد والمحافظة على صلاة الجماعة، والمحافظة على السنن الراتبة، والحرص على صلاة العيد في المصلى، وذكر الله عقب الصلوات، والحرص على الكسب الحلال، وإدخال السرور على
المسلمين، والشفقة بالضعفاء، واصطناع المعروف والدلالة على الخير، والدعوة إلى الله، والصدق في البيع والشراء، والدعاء للوالدين، وسلامة الصدر وترك الشحناء، وتعليم الأولاد والبنات، والتعاون مع المسلمين
فيما فيه خير.
فلنبادر باغتنام تلك الأيام الفاضلة ، قبل أن يندم المفرط على ما فعل ، وقبل أن يسأل الرجعة فلا يجاب إلى ما سأل .
0 تصويتات
تم الرد عليه نوفمبر 25، 2015 بواسطة ومطلب (155,130 نقاط)
جزاك الله خيرا ......!!
مرحبًا بك إلى اسئلة واجوبة، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...